المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخلع وحق الزوج فيه


ahmads
18-03-2007, 01:15 PM
بالنسبه للخلع ماذا يجب ان ترد لي
هل المهر فقط ؟؟ او كل مادفعته لها ؟
علما ان المهر لايساوي ربع المبالغ التي صرفتها عليها من يوم الزفاف مع العلم انها لم تعطيني حقي نهائيا ولم تعاملني كزوج
المهر تقريبا 2000 دينار .. اما ماصرفته عليها من ذهب وحفله خطوبة وزفاف ومصاريف اخرى مبلغ كبير جدا جدا . تنازلت عن الكثير واستعد والدها ان يرد لي كل مادفعته لها

ماهو الاصل في ذلك ؟ اذا والدها استعد بمبلغ 10000 دينار ليرد لي كل ماخسرته على ابنته.
هو قال لي سنرد لك كل ماتريد وانا لم اطلب بل هو الي عرض علي لكي يهون علي مصيبتي حيث ان موضعي كان به سحر تفريق وذهبنا لعده رقاه بالاردن وعالجوها على مدى شهرين وبعدها قالو جميعا انه زال كل شيء منها وهي الان طبيعيه مئه بالمئه وتطلب الطلاق ولاتريد ان تكمل معي.

في هذه الحاله تريد ان تخلعني . وترد لي ثمن كذب 3 سنوات
ماذا افعل ارشدوني جزاكم الله كل الخير

الليبي السلفي
21-03-2007, 03:56 PM
بالنسبه للخلع ماذا يجب ان ترد لي
هل المهر فقط ؟؟ او كل مادفعته لها ؟
علما ان المهر لايساوي ربع المبالغ التي صرفتها عليها من يوم الزفاف مع العلم انها لم تعطيني حقي نهائيا ولم تعاملني كزوج
المهر تقريبا 2000 دينار .. اما ماصرفته عليها من ذهب وحفله خطوبة وزفاف ومصاريف اخرى مبلغ كبير جدا جدا . تنازلت عن الكثير واستعد والدها ان يرد لي كل مادفعته لها

ماهو الاصل في ذلك ؟ اذا والدها استعد بمبلغ 10000 دينار ليرد لي كل ماخسرته على ابنته.
هو قال لي سنرد لك كل ماتريد وانا لم اطلب بل هو الي عرض علي لكي يهون علي مصيبتي حيث ان موضعي كان به سحر تفريق وذهبنا لعده رقاه بالاردن وعالجوها على مدى شهرين وبعدها قالو جميعا انه زال كل شيء منها وهي الان طبيعيه مئه بالمئه وتطلب الطلاق ولاتريد ان تكمل معي.

في هذه الحاله تريد ان تخلعني . وترد لي ثمن كذب 3 سنوات
ماذا افعل ارشدوني جزاكم الله كل الخير


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم


الخلع جاء في قوله تعالى في سورة البقرة : ولايحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلاجناح عليهما فيما افتدت به

وما رواه البخاري في صحيحه َ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ امْرَأَةَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسٍ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ مَا أَعْتِبُ عَلَيْهِ فِي خُلُقٍ وَلَا دِينٍ وَلَكِنِّي أَكْرَهُ الْكُفْرَ فِي الْإِسْلَامِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ قَالَتْ نَعَمْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اقْبَلْ الْحَدِيقَةَ وَطَلِّقْهَا تَطْلِيقَةً

فإذا أرادت أن تختلع فلتفتدي بالمهر الذي دفعته ولو كان الذهب داخل فيه وقد اختلفوا في أخذ الزوج زيادة على المهر لرواية فيها قالت أرد عليه حديقته وزيادة ولكنها لاتصح الزيادة وغاية ماطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم رد المهر

وأما النفقة فتلك من واجبات الزوج لاعلاقة لها بالخلع والله أعلم 0



الشيخ / ماهر بن ظافر القحطاني - بارك الله في علمه-


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته