موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الإعلانات

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

اعلان عام
New Page 2
 
 

23-09-2009 حتى 24-10-2019
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

( && وصيتي لكم جميعاً : ادارة ومشرفين وأعضاء وزوار && ) !!!


،،،،،،

إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله 0

( ياأَيُّهَا الَّذِينءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )


( سورة آل عمران - الآية 102 )


( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تََسَاءَلونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا )


( سورة النساء - الآية 1 )


( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَولا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا )


( سورة الأحزاب - الآية 70 – 71 )


أما بعد :

فإن أحسن الكلام كلام الله سبحانـه وتعالى ، وخير الهدي هدي محمد ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار 0

قبل أيام قليلة اتصل بي أخي الحبيب ( سمير ) ليعلمني بنبأ وفاة خالي ( إحسان ) ، استرجعت وقلت ما يرضي رب العالمين سبحانه وتعالى :

( إنا لله وإنا إليه راجعون )

وخالي هذا يكبرني بست سنوات تقريباً ، وكنا معاً ندرس في ( الجامعة الأردنية ) سنة 1977 م ، وقد تأخر في الالتحاق بالجامعة بسبب عمله في شركة الطيران الأردنية ( عاليه ) ، وكان قريباً لي كثيراً ولكنه كان بعيداً عن الله عز وجل نسأل الله أن يرحمه 0

فراقه أوقفني مع نفسي المقصرة وقفات كثيرة ، قلت في نفسي : ها قد ذهب ، وسوف يأتي اليوم الذي سوف تذهب فيه ، بكيت على نفسي المقصرة وقلت : السفر بعيد والزاد قليل والحمل ثقيل وليس لي إلا الرب الرحيم ، والله يا اخوتي وأنا أكتب تلك الكلمات تساقطت الدموع من عيني ، أعلم يقيناً بأن الموت حق وأن الفراق سوف يأتي لا محاله ولكني أخاف من عذاب ربي وأخاف ذنوبي التي بلغت عنان السماء والتي بلغت مني كل مبلغ ، ولكني أرجوه وحده لا شريك له ، واعترف بذنوبي وتقصيري ولكن رحمته سبقت كل شي :

فيا ربي ويا خالقي أشهدك شهادة حق وانت تعلم صدقي من دونه بأنني حاولت قدر جهدي واستطاعتي أن أكون على منهج السلف الصالح مع أني كنت أحبو في ذلك حبواً ، وأني قد عبدتك ما أشركت معك أحداً ، وأحببت رسولك بأبي وهو وأمي ، اللهم إن جاءك عبدك الضعيف الفقير الذي لا يملك حولاً ولا قوة وقد بلغت منه الذنوب كل مبلغ فارحمه برحمتك التي وسعت كل شيء ولا تعذبه فإنه لا يقوى على نارك وعذابك 000 يا رب العالمين يا رحمن يا رحيم أشهدك شهادة العبد الفقير بأنني قد آمنت بك وأسلمت لك وعقيدتي ومنهجي ما ذكره الشيخ ( حافظ بن أحمد حكمي ) - رحمه الله - في منظومته :

( && منظومة : " سلم الوصول إلى علم الأصول في توحيد الله واتباع الرسول وتتمة الفصول " && )


وأنا أقر واعترف بذنبي ، فما عصيتك تقليلاً من قدرك وشأنك بل نفسي المقصرة ، وسوف يأتيني اليوم الذي يحضرني فيه ملك الموت فيأخذ روحي من بين أضلعي ، وأحمل على الأعناق وأوضع على مغسلة الموتى لا حراك في ولا قوة ، ويغسلني المغسل أتقلب بين يديه كيفما يشاء ، ثم أحمل على الأعناق يسيروا بي إلى قبري ، وبضعوني وينهال عليَّ التراب فيدعون لي ويتركوني ، فتأخذني ضمة القبر وما أدراك ما ضمة القبر ، ثم يأتيني الملكان الموكلان ويسألاني 000 وعندها ليس لي رب سواك قثبتني عند السؤال يا من لا يغفل ولا ينام 0

وبعدها إما أن يكون القبر لي روضه أو أن يكون حفرة من حفر النيران ، وأسألك باسمك الأعظم الذي ما أن دعيت به أجبت أن تجعل عملي قائدي إلى جنانك وأعوذ بك أن يكون عملي قائدي إلى نيرانك 0

كتبت ذلك حتى أذكر نفسي المقصرة وأذكركم جميعاً بلحظة الفراق :

** وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ * إلى ربك يومئذ المساق }


( سورة القيامة - الآية 29 - 30 )


وهذه وصيتي لكم جميعاً بتقوى الله في السر والعلن ، واعلموا بأن حبل الدنيا قصير وحبل الآخرة طويل ليس له قرار ، فتمسكوا بحبل الله حتى تفوزا بجنة عرضها كعرض المساوات والأرض أعدت للمتقين 0

وأوصي أحبتي الاخوة الأفاضل :

( الرافعي )

و

( بو راشد )

و

( أبو شعيب )

و

( الخزيمة )

و

( أبو سند )


أن يواصلوا مسيرة الموقع والمنتدى لو حصل لي أمر وفارقت هذه الدنيا ، ودونكم الأخ الحبيب ( محمد بن حارب آل عتيبة ) فهو بإذن الله عز وجل من سوف يتكفل بكافة مصاريف الموقع والمنتدى حتى لا ينقطع الخير ، وأجازى بالخير في قبري بمشيئة ربي سبحانه وتعالى ، ولا تحرموني من الدعاء ، فكما جاء في الحديث الثابت عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال : قال رسول الله :

( إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة : من صدقة جارية ، وعلم ينتفع به ، وولد صالح يدعو له )


( حديث صحيح - الألباني - صحيح النسائي - برقم 3653 )


هذا وأنا أبرأ لك يا إلاهي وخالقي بعد موتي من أي بدعة محدثة سواء كانت في تكفيني أو دفني أو اقامة البناء على قبري أو العزاء بي بما يخالف شرعك ومنهجك أو ما يعقب ذلك من بدع محدثة ليست من دينك في شيء ، وأما ما تركته من مال فيوزع بناء على ما تمليه الشريعة الاسلامية السمحة وليس إلا ذلك ، إلا ما أعلنته وقفاً لله سبحانه وتعالى ، هذا ما تيسر لي في هذه ( الوصية ) المتواضعة 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين 0


بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
   

 
الانتقال السريع
 


بحث عن:


الساعة الآن 06:40 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.