موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الخيمة الرمضانية > فقه الصيام

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-10-2006, 08:49 PM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up ( && صلاة العيد - مسائل وأحكام && ) !!!

ماحكم صلاة العيدين؟ بالنسبة للذكر والأنثى؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فصلاة العيدين سنة مؤكدة للرجال والنساء، ويجوز فعلها في جماعة وبغير جماعة، والأولى أن يحضر الإنسان جماعة المسلمين في إحدى الأماكن المخصصة لهذه الصلاة كالمصلى مثلا، فهو أفضل ، ومن فاتته صلاة العيد بالمصلى فله أن يصليها في بيته.
والله تعالى أعلم.


كيف تصلى صلاة العيد؟.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
صلاة العيد ركعتان، ويدخل وقتها بعد ارتفاع الشمس قدر رمح، وحدده العلماء بزوال حمرتها، وينتهي وقتها بزوال الشمس.
وأما هيئتها فيكبر في الركعة الأولى سبعاً من غير تكبيرة الإحرام، ويقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة الأعلى أو سورة ق. وفي الركعة الثانية يكبر خمساً ويقرأ بسورة الغاشية أو بسورة القمر ، وبعد الصلاة يخطب الإمام خطبة يذكر فيها الناس ويعظهم. والدليل على ذلك : ما روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، وأول شيء يبدأ به الصلاة، ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس والناس جلوس على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم، وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثم ينصرف".
والله تعالى أعلم.


هل للحائض أن تحضر صلاة العيد؟

الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعن أم عطية رضي الله عنها قالت أمرنا رسول الله صلى عليه وسلم أن نخرجهن في الفطر والأضحى: العواتق والحيض ذوات الخدور، أما الحيض فيعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين. متفق عليه.
وقد دل هذا الحديث على أن الحيض لا يمنع المرأة من حضور صلاة العيد، لكن عليها أن تعتزل مكان الصلاة، وتجلس بحيث تسمع الخطبة وتنالها الدعوة.
والله أعلم.


سمعت بأن التكبير يكون ليلة عيد الفطر حتى انقضاء صلاة العيد بينما التكبير في عيد الأضحى يكون خلال الأيام الأربعة.
السؤال مدى صحة هذا الكلام ؟
مع أملي بأن تدعم الإجابة بالأدلة الواضحة
.
وجزاكم الله خيراً
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالتكبير في العيدين سنة وهو آكد في الفطر لقوله تعالى (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون )[البقرة:185] ووقته في الفطر يبتدئ من رؤية هلال شوال أي بغروب شمس آخر يوم من رمضان قال ابن عباس حق على المسلمين إذا رأوا هلال شوال أن يكبروا) وينتهي التكبير في الفطر بخروج الإمام إلى الصلاة. قال ابن قدامة: قال أبوالخطاب:
( يكبر من غروب الشمس ليلة الفطر إلى خروج الإمام إلى الصلاة في إحدى الروايتين، وهو قول الشافعي ، وفي الأخرى إلى فراغ الإمام من الصلاة) انتهى . وقال مالك "يكبر عند الغدوِّ إلى الصلاة ولا يكبر بعد ذلك" والراجح هو القول الأول وهو مذهب الجمهور. ويكون التكبير في الفطر مطلقاً غير مقيد، فيكبر في السوق وفي الطريق وفي البيوت والمساجد ونحو ذلك، وأما الأضحى فالتكبير فيه مطلق ومقيد، فالمقيد يكون دبر الصلوات، من صلاة الصبح يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق، والمطلق في جميع الأوقات ولا يخص بمكان، فيكبر في السوق وفي الطريق ونحو ذلك، وزمنه من أول هلال ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، لقوله تعالى : (ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات)[ الحج:28]والأيام المعلومات هي أيام العشر، والمعدودات هي أيام التشريق، وأيام التشريق هي ثلاثة أيام بعد يوم الأضحى، وقال القرطبي : (وقد روي عن ابن عباس أن المعلومات العشر، والمعدودات أيام التشريق، وهو قول الجمهور). والله أعلم.


هل تصلى تحية المسجد عند دخول المسجد في صلاة العيد؟

الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السنة أن تُصلى صلاة العيد في المصلى، ولا تصلى في المسجد إلاّ إذا كانت هنالك حاجة لذلك، كالمطر وشدّة الحر والريح.
ثم إن صليت في المسجد، فعلى الداخل قبل وصول الإمام أن لا يجلس حتى يصلي ركعتين تحية للمسجد.
أما إن صليت في المصلى، فليس على من جاء قبل أن يأتي الإمام أن يصلي تحية المسجد، إذ ليس للمصلى حكم المسجد في ذلك.
وروى الطبراني في الكبير عن عبد الملك بن كعب بن عجرة قال: خرجت مع كعب بن عجرة يوم العيد إلى المصلى، فجلس قبل أن يأتي الإمام ولم يصل.
والله أعلم.

التعديل الأخير تم بواسطة ( أم عبد الرحمن ) ; 16-10-2006 الساعة 08:54 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-10-2006, 05:29 AM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( الجنة الخضراء ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-10-2006, 10:27 PM   #4
معلومات العضو
عمر الليبي

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ومن سنن العيد

* الإغتسال يوم العيد قبل الخروج للصلاة *

يستحب الإغتسال يوم العيد قبل الخروج للصلاة، فعن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهم " أنَّ عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى " أخرجه مالك و الشافعي و عبد الرزاق بسند صحيح.

* التجمل يوم العيد *

فيستحب التجمل للعيد و ذلك بالتطيب و لبس أحسن الثياب، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: "كان للنبي صلى الله عليه و سلم جُبَّة يلبسها في العيدين" رواه ابن خزيمة، و كان ابن عمر رضي الله عنهما "يلبس أحسن ثيابه في العيدين" رواه البيهقي و ابن أبي الدنيا و صحح ابن حجر اسناده في الفتح 2/439. ويجب الحذر من إسبال الرجال لثيابهم – أسفل من الكعبين - فإنه محرم، ففي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : "ما أسفل الكعبين من الإزار ففي النار".

* أكل تمرات قبل الخروج لصلاة عيد الفطر *

فمن السنة قبل الخروج لصلاة عيد الفطر أن يأكل بعض التمرات وتراً، وكذلك بعد صلاة عيد الأضحى فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
"كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات و يأكلهن وتراً " رواه البخاري .و عن بريده بن الحصيب رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم و لا يطعم يوم النحر حتى يذبح، رواه أحمد بسند صحيح، قال ابن القيم رحمه الله… "و أما في عيد الأضحى فكان لا يطعم حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته " زاد الميعاد 1/441.

* الذهاب إلى المصلى ماشياً و العودة ماشياً *

ومن السُّنَّة المشي إلى المصلى و كذلك العودة منه ماشياً، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال " كان صلى الله عليه و سلم يخرج إلى العيد ماشياً ويرجع ماشياً" رواه ابن ماجه بسند صحيح، قال ابن المنذر رحمه الله: "المشي إلى العيد أحسن و أقرب إلى التواضع ولا لشيء على من ركب" الأوسط 4/264.

* مخالفة الطريق في الذهاب و الإياب إلى المصلى *

ومن السُّنَّة مخالفة الطريق ذهاباً و إياباً إلى المصلى، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال " كان صلى الله عليه و سلم إذا كان يوم العيد خالف الطريق" رواه البخاري، و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال " كان صلى الله عليه و سلم إذا خرج يوم العيد في طريق رجع من غيره " رواه الترمذي بإسناد صحيح.

* الرخصة في الإنصراف أثناء الخطبة لمن أراد *

وحضور الخطبة ليس واجباً كالصلاة، لما ورد عن عبد الله بن السائب قال : شهدت العيد مع النبي صلى الله عليه وسلم فلما قضى الصلاة قال ( إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب ). سنن لأبي داود 1155 ، مستدرك الحاكم 1093 ،النسائى3\185 وإسناده صحيح.

* التهنئة بالعيد *

ولا بأس بأن يُهنىء المسلمون بعضهم بعضاً بالعيد فإنَّ ذلك من مكارم الأخلاق فعن جبير بن نفير قال: " كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا إلتقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض "تقبل الله منا و منكم" " حسنه ابن حجر في الفتح 2/446.


* بعض منكرات العيد *

ترك الكثير من الناس صلاة العيد و الصلوات الخمس في المسجد جماعة من غير عذر شرعي و اقتصار البعض على صلاة العيد دون سائر الصلوات.
تخصيص يوم العيد لزيارة المقابر والدعاء للأموات.
استقبال العيد بالغناء والرقص و غير ذلك من المنكرات، بدعوى إظهار الفرح والسرور.
خروج كثير من النساء - هداهن الله - متجملات، متعطرات، متبرجات في الشوارع والمننزهات والحدائق وأماكن الزيارات، واختلاطهن بالرجال وفي ذلك من الفتنة والخطر العظيم ما لا يخفى.
التزين بحلق اللحية، وحلق اللحية مُحرم في دين الله عزّ و جلّ، و دَلَّ على ذلك الأحاديث الصحيحة و التي فيها الأمر بإعفائها باجماع علماء الأمة من السلف.
مصافحة النساء الأجنبيات وهو محرم، و كذلك الدخول على النساء لقوله صلى الله عليه وسلم : إياكم والدخول على النساء، فقال رجل من الأنصار يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ قال: الحمو الموت رواه البخاري ومسلم. والحمو جمع أحماء: أخو الزوج وعمه ونحوهما .
و صلى الله و سلم على نبينا محمد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-10-2006, 10:37 PM   #5
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا أخونا الفاضل ( أبو موسى الليبى ) على الزيادة ونفع الله بكم وبعلمكم
ولا حرمكم الله الاجر والثواب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-10-2006, 08:15 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-10-2006, 08:55 AM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




وإياكم أخي الحبيب ( الحالم 2006 ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2008, 06:30 PM   #10
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

للرفع
رفع الله قدركم جميعا وتقبل منكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::