موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > الحجامة > تاريخ الحجامة

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 10:51 AM   #1
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

Thumbs up الحجامة كما أفهمها

أرجو من الأخوة الذين طرحوا مواضيع الحجامة أن يتسع صدرهم لكلامي فأنا دكتور طبيب ولنا العديد من الأبحاث في الحجامة وتاريخها وطرقها وأنواعها على أحدث الطرق التي توصل لها العلم في العالم وهذا من إعجاز الحجامة فأرجوا أن تتابعو وتقرؤا هذا البحث ففيه مختصر مفيد ولكن للأخوة الذين يقولون أن الحجامة هي في المواضع التي إحتجم فيها النبي صلى الله عليه وسلم فقط أرجوا أن تقرؤا هذا البحث جيدا ودعونا من النظرة المتزمتة بدون علم فإن إقتصرت الحجامة على المواضع الكاهل والأخدعين فقط فقد أفقدتم الحجامة إعجازها فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصب بكل الأمراض فهو يعطي الإشارة أن هناك علاج إسمه الحجامة كان موجودا وكان قبل النبي صلى الله عليه وسلم بألاف السنين ولو كان الرسول (ص) معنا لأحتجم في الصين أو في غير الصين فهو الذي قال اطلبوا العلم ولو في الصين فأرجوا أن تتفتح أفاقنا فإن هذا خطير جدا أن ننكر التطور في علوم !!!! الحجامة فهي مثل أي فرع من فروع الطب قابلة للتطوير وإكتشاف المزيد من أسرارها وهذا هو الإعجاز فيها ... وللتواصل الشخصي أرجو المراسلة على البريد ( تم حذف البريد لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى )
أخوكم دكتور ناصر توحيد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 10:57 AM   #2
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

افتراضي

دكتور عبدالناصر إبراهيم توحيد
كلية طب جامعة المنصورة – جمهورية مصر العربية
أبحاث عديدة في مجال أمراض الجلد ومسجلة بأكاديمية مصر للعلوم والتكنولوجيا
أبحاث متطورة في طب الإحتجام



ما هي الحجامة وهل للحجامة تاريخ؟
الحجامة هي من أقدم الممارسات الطبية و جاء الإسلام فأقرها في اكثر من موقف فمارسها النبي صلى الله عليه وسلم وأمر الناس و المسلمين بها
هي طب للبشر كافة وليس للمسلم فقط فهي للمسلم ، والكتابي سواء مسيحيا أم يهوديا ، والشيوعي ، والبوزي ، والسيخي ولكل مؤمن او غير مؤمن بدين أو عقيدة مهما كانت فهي للإنسان مهما اختلف المعتقد ، ولهذا ليس من الجيد أن أفرض الحجامة على الناس بهذا الأسلوب أنها سنة وماعاداها من أدوية وعلاجات وطب حديث بدعة ولايأتي منه إلا الضرر ، أقول كثير منه ينفع وقليل يضر أليس هذا الدواء الذي أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم به ، كما أن الحجامة بما فيها من نفع عظيم أيضا يمكن أن تضر ، ولهذا أحاول جاهدا أن أخاطب العقول والناس بغض النظر عن إنتماءاتهم الدينية او الثقافية أو العرقية ، عالم وغير عالم ، طبيب ومريض ، معترف بالحجامة وعاشقا لها وغير معترف منكرا لها على الإطلاق ، يجب أن تتحاور عقولنا جميعا لنحاول أن نفهم ماهي الحجامة .
يعتبر المصريين القدماء هم أول من إستعمل التداوي بالحجامة فالمخطوطات البردية المصرية تعتبر أقدم المراجع الطبية وتصف عملية الحجامة وإخراج الشوائب والأجسام الغريبة من الدم .
...كما يعتبر غاليليو وأبوقراط أبو الطب من أعظم المؤيدين للتداوي بالحجامة ...)
و يعتبر بروسبر ألبينوس قريبا من بداية القرن السادس عشر ،قد أخرج دراسة إحصائية دقيقة وممتازة من الطراز الأول عن تطور الطب في مصر في تلك الفترة واستخلص أن الحجامة تعتبر أسلوب علاجي تقريبا لجميع أنواع الأمراض التي يعانون منها وتعتبر من أهم وسائل الحفاظ على الصحة الجيدة .

كما صرح بروسبرألبينوس بأن المصريين إستخدموا التخديش أو التشريط مع الحجامة كما صرح بذلك الملك اليوناني هيرودوت في عام 413 قبل الميلاد .
أول المخطوطات المؤرخة في التاريخ المدني والطبي القديم كانت كالتالي ( التخديش أو التشريط مع الحجامة يتميز بامتلاك القدرة على تفريغ وإخراج المادة المؤزية أو الضارة من الرأس أو الدماغ ، ايضا تقليل الألم لنفس العضو أو المكان ، من تقليل درجة الإلتهاب ، من إستعادة الشهية للطعام ، من تقوية المعدة الضعيفة ، من إذالة الدوار والدوخة ، من سحب جميع المواد الضارة والمؤزية والمترسبة في أعماق الجسم إلي السطح ، من تجفيف الإسهال وفقد السوائل من الجسم ،من وقف وحجب النزيف الدموي ، من إدرار وتنظيم الحيض ، من إيقاف القابلية للتعفن والتنتين في الحميات ، من تهدئة وتليين التصلبات والرعشة والصرع ، من تخفيف حدة النوبات المرضية الخطيرة والمفاجئة ، من علاج الميل إلى التكلم في النوم ، يهدئ الطبيعة ويسكن الطبع ، من إزالة الخمول والثقل ، وهذا أيضا والعديد من الأمراض المعروفة للحكماء جميعها تتحسن بالإستعمال الحكيم للحجامة سواء بالقرن أو( الكأس) سواء أكانت جافة أو رطبة .
كما يقول غاليليو في مؤلفة ( Galen on blood letting (أن الطبيعة تبذل قصارى جهدها لتستعيد التوازن الصحي في حالة المرض ووظيفة الأطباء المعالجين هي فقط مساعدة الطبيعة على أداء وظيفتها والتعاون معها على ذلك فعندما يصاب الإنسان بالمرض تكافح طبيعتة وتستميت للتغلب على مسبب المرض –وإن عجزت الطبيعة تغلب المرض واستفحل –ويعتقد غاليليو أن هذا أيضا ما يؤمن به أبوقراط –كما يقول غاليليو أن الأساس الأول للحجامة ( blood letting) ) هو أنها تعمل على تقليص والتخلص من العناصر الضارة بالدم إلى الخارج أو لتحويل الدم من محل الألم إلى محل أخر أقل أهمية بواسطة مايسمى ( revulsion ) التصريف أو عملية ( derivation ) الإخرج وتعتبر الحجامة هي من أكثر الأساليب نفعا لأداء هذه المهمة ---كما أن معظم الأمراض التي تصيب الإنسان تكون بسبب( dyscriasis of blood cells) وجود خلل يؤدي إلى تكسير خلايا الدم أو خلل في التركيب أو الوظيفة وفي الطب الصيني تعرف بما يسمى ( stagnation of blood and Qi.) بطء سريان الدم أو نقص التروية للأعضاء .
الحجامة أيضا فن قد كتب تفسيرة حجام لندن سامويل بايفيلد عام 1828م حيث يقول أن الحجامة تملك قدرة شفائية هائلة على مر العصور فعلى مدار آلاف السنين ، عرف جميع مؤلفي المراجع الطبية نوعان من الحجامة (جافة dry ، رطبة wet) ففي الحجامة الجافة لا يتم إخراج دم من الجسم أما الحجامة الرطبة فهي تبدأ بالحجامة الجافة ثم تتبع بالرطبة حيث يتم إخراج بقليل من الدم بواسطة الخدش أو التشريط على المكان المنتفخ ثم يتم تجميع الدم في كأس خارج البدن .
الجراح الشهير في عصرة شارلز كينيدي عام 1826 م صرح في كتابة أن فن الحجامة معروف أصولة جيدا وفوائدة عظيمة ومعروفة على مدي العصور ومن بين المصريين الذين صدروا الحجامة إلى اليونان حيث أصبحت الحجامة هي العلاج المعتاد تقريبا لجميع الإضطرابات الصحية ولاشك في أنهم أيضا ربما أخذوها وتوارسوهاعلى مدار العصور وجعلوها دواءهم الأول .
التداوي ، فالحجامة ليست غريبة على الشعوب فبداية من المصريين القدامي إلى اللتي الصين تعتبر الحجامة مع الإبر الصينية أهم ركائز الطب الصيني حتى يومنا هذا وقد عرفها العرب القدماء وجعلوها من أهم مماراساتهم العلاجية ، إلى أن جاء الإسلام الحنيف أخر أديان البشر وعلى في مدارس الطب حتى أوائل القرن العشرين إلى أن أذال مناهجها الإستعمار من دراسة الطب ، ولكن قد إنقلبت الصورة الأن فقدعاد الغرب لرشدة وأصبحت الحجامة من أفضل الوسائل العلاجية عندهم ففي ألمانيا مثلا يوجد أكثر من 62 مركزا للتداوي بالحجامة من أكبرمراكز العالم وأصبح هناك التخصص في الحجامة فيوجد مراكز لحجامة الأخدعين مثلا ، حجامة الركبة ، وهكذا وأصبح أكثر من 80% من الشعب الألماني يذهب لمراكز الحجامة للتداوي إذا اعترته أي مشكلة طبية أولا وتسمى عيادات ومراكز الفاسك . في الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت الحجامة من أحد أهم فروع الطب البديل ربما في أكثر من 32 ولاية أمريكية ويسمونها ( cupping therapy )
فهل يمكن إن طرح السؤال مرة أخرى و بصيغة أخرى بسيطة وهو لماذا لا نعطي الحجامة المجال أو الفرصة إن كان هذا تاريخها علي لسان مؤسسي الطب ؟ أليس أبو قراط أبو الطب كما هو معروف والذي لا ذلنا نقسم قسم أبو قراط عندما نتخرج من كليات الطب قبل أن يسمح لنا بممارسة المهنة ..إن كان رأية في الحجامة كما عرفنا فلماذا ننكر هذا النفع العظيم ونحرمه من البحث والتقنين ؟



وهذا يعني بالنسبة لنا أن من خلق الداء هو الذي أوحى وأخبرنا بهذا الدواء وأن الدواء الذي جاءنا عن طريق الوحي هو دواء قطعي ولابد أن نأخذة بعين اليقين وبأن فيه شفاء إذا قدر الله عز وجل لنا الشفاء .
ومن الجانب الآخر الدواء الذي صنعة الإنسان لأخيه الإنسان في غير ماجاء به الوحي ماهو إلا ظن بالشفاء ( فقد يشفي أيضاإذا أراد الله الشفاء
وقد لا يشفي إذا لم يرد الله للعبد الشفاء ، وإن شفي ربما ربما يترتب عليه أمراضا أو أضرارا لم تكن موجودة ولا نعرفها قبل أن يوجدها ويتسبب بها هذا الدواء .
وعموما من الجهل والتخلف التعصب للحجامة فقط فالحجامة في معظمها وقائية وتساعد الجسم على إستعادة التوازن الطبيعي له ومن الجهل الإستغناء الكلي عن الوسائل العلاجية الأخرى هكذا عشوائيا دون فهم فالحجامة مع الطب الحديث ستكون نتائجها غاية في الروعة والفائدة للمريض
إذا المعنى أن الحجامة :
هي عملية يقوم بها (الطبيب ) او الحجام لجذب الأخلاط الرديئة سواء كانت( أخلاط دموية أو أخلاط سوداء أو أخلاط بلغمية أو أخلاطصفراء ) ،
من عمق البدن إلى سطح الجلد لتجميعها ثم إخراجها خارج الجسم عن طريق ألة الحجامة وهي المحجم أو الكأس عن طريق الخدش أو التشريط ( sacryfying ) أو الوخز الإبري ( pin pricklling ) إما باستعمال المشرط الجراحي أو الإبر الوخذية المعقمة ( مثل التي يستعملها مريض السكري ( blood lancets ) فيتم إخراج هذه الأخلاط خارج البدن لدفع الضرر عنه .
هل للحجامة شروط معينة ؟
أولا : الحجامة الحديثة للمريض لا ترتبط بزمان ولا مكان وهي طب للناس كافة بغض النظر عن الدين أو المله أو الإعتقاد أو الفكر .
ثانيا : الحجامة تفوقت في العالم كله دون مبالغة وهي ليست للمناطق الحارة فقط أو شبه الجزيرة العربية فقط كما يقول البعض ففي ألمانيا وبريطانيا وأمريكا والصين ودول شرق أسيا وسويسرا إنتشر العلاج بالحجامة ( كاسات الهواء ) وتحت مسميات مختلفة بعيد عن أرض الحجاز ومارسناها في بلادنا في البرد القارس والصيف الحارق وفي الربيع والخريف وكانت المحصلة إستفادة المريض أعظم إستفادة .
ثالثا : أن الحجامة إن إختلف الوقت أو الموعد أو المكان ففي النهاية أن أقل فائدة للحجامة لمعالجة مرض ما هي أفضل من أعظم فائدة يحصل عليها المريض بتناول علاج كيماوي لنفس المرض .
رابعا : المريض الذي يعاني من مشكلة طبية فليس عليه أن يتحرى أوقات الحجامة ولكن هذا مستحب للإنسان الصحيح الذي يطلب الحجامة للوقاية وحفظ الصحة أو طلبا لتطبيق مايراه سنة نبوية .
خامسا : لم يثبت في تحديد وقت للحجامة أو النهي عنه غير حديث واحد وهو ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحتجم لسبع عشرة ، وتسع عشرة ، وإحدى وعشرين ) وفي البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم إحتجم وهو صائم ، وأن أبا موسى احتجم ليلا، ونستنتج من هذا أن المرء يمكن أن يحتجم عند الإحتياج دون أن يتقيد بزمن معين أو وقت من يوم أو أسبوع أو شهر أو سنة ، أو دون التقيد بمكان حار أو بارد أو معتدل وخصوصا أن أصبح بإمكاننا التحكم في درجة حرارة الغرفة التي نحجم فيها المرضى ، كما كان الإمام أحمد يحتجم أي وقت هاج به الدم وأي ساعة كانت .
سادسا : الحجامة الحديثة تفيد في أي مرحلة عمرية وتفيد الرجال والنساء وليس كما يقول بعض المجتهدين بغير علم أن الحجامة للمرأة تكون في سن اليأس أو سن إنقطاع الدورة فقط لأن الدورة تعتبر حجامة طبيعية وهذا خطأ فادح ودليل على عدم معرفة كاملة من أين تخرج أخلاط وسموم الحجامة بل دليل عل جهل بالحجامة و على العكس بعض المشاكل الصحية يجب على المحتجمة أن تقوم بالحجامة إثناء الدورة الشهرية في علاج العديد من المشاكل الصحية والنسائية وعقم النساء وطبعا يطول المجال في تفسير هذا كله .
وبالعقل نسأل هؤلاء سؤالا تقولون أن الحجامة تعالج عقم النساء أليس هذا متناقضا مع قولكم بأن المرأة في سن المحيض لا تحتجم إذا كيف تعالج العقم بعدإنقطاع سن الإنجاب ؟!!
ما الفرق بين الحجامة القديمة والحديثة ؟
الفرق أن الحجامة القديمة تقوم على مقام التوارث والخبرة دون علم ويدور حولها العديد من الإعتقادت والطقوس الغريبة والخاطئة والفكرة الخاطئة بأن الحجامة هي كمية من الدم تخرج من مكان معين تشفي كل الأمراض وهذا خطأ ، وبعضهم عندما يبدل القرن بالأداة البلاستيك يقول أن هذا حديث وهذا أيضا خطأ فالفرق بين الحجامة الحديثة والقديمة هو العلم ولا يجب أن تمارس إلا بواسطة طبيب علي دراية بعلم الأمراض وعلم وظائف الأعضاء والتشريح حيث يمكن للطبيب العالم أن يقوم بعمل حجامة حديثة حتى لو إستخدم القرن الذي إستخدمة القدماء فالحجامة الحديثة هي حجامة على مراكز طاقة ونقاط دلالة وقد تم وضع خرائط علمية لعلاج كل مرض يمكن للحجامة علاجة تماما مثل العلاج بالوخز الإبري .
هل هناك تفسيرات علمية لعملية الحجامة ؟
نعم فالحجامة تعمل على
1 : تخليص الجسم من الأخلاط الرديئة وهي أربع أنواع
أن جسم الإنسان ماهو إلا مركب من عناصر معينة ( أو مزيج معين من الأخلاط ) فإذا بدأ طغيان عنصر أو خلط معين بالجسم يبدأ حدوث خلل في التوازن الذي يجب أن يكون عليه الجسم فيظهر المرض ،ومن هذا المنطلق نجد أن الحجامة تعمل كمنظف للخلايا من هذه الأخلاط .
وبما أن الطبيعة وعلى مدار الأيام تتسبب في خلق وتكوين مواد سامة ومسببة للألم والمرض في أجسادنا مما ينتج عن ذلك الألم في شتى
أنحاء الجسد فكان خير وسيلة للتخلص من الألم والمرض هو أولا التخلص من هذه المواد السامة أو الرديئة .
2- الحجامة ونظرية الطاقة : الحجامة على نقاط مشابهه لنقاط الإبر الصينية :
كل هذه القنوات والمسارات سواء الرئيسية أو الفرعيةتعمل على تكوين شبكة من من الخطوط ، هذه الشبكة عبارة عن دائرة كهربائية متصلة بكل عضو من أعضاء الجسم ، ومحتوية على طاقة ذات طبيعة كهرومغناطيسية ، وحدوث أي خلل أو مرض لأي عضو من أعضاء الجسم يعني بمفهوم آخر( حدوث خلل أو تعطيل أو تلكؤ لسريان وانسياب موجات الطاقة أو زيادتها عن الحد الطبيعي المفروض أن تكون عليه لهذا العضو) ، فمثلا كما قلنا فإن مرض القلب يقابله خلل في طاقة مسار القلب وهكذا وبمحاولة تعديل وضبط هذا الخلل يمكن علاج المرض .
و حجامة هذه النقاط ؟ :
الهدف منها هو تنبيهها واستثارتها
كيف نستفيد من هذه النظرية :
1 ـ مفهوم المرض من خلال هذه النظرية هو حدوث خلل في سريان الطاقة الحية داخل الجسم ، وهذا الخلل يسبق ظهور الأعراض المرضية الملموسة للمرض .
2 ـ يتم تشخيص المرض بفحص مسارات الطاقة وقياسها وفحص المريض وأصبح الأن متوفرا الأجهزة القادرة على قياس هذه الطاقة لجميع أعضاء الجسم .
3 ـ يمكن معالجة هذا الخلل عن طريق تنبيه نقاط الدلالة الخاصة بالعضو المريض، سواء بالحجامة الجافة أو الرطبة أو الإبر الصينية أو الضغط ، أو الكي ، أو التنبيه الكهربي ، أو المغناطيسي .
4 ـ ثبت أن التعامل مع هذه النقاط بطريقة الحجامة هي من أفضل وسائل التنبيه لها وتأتي بفائدة تفوق عشرة أضعاف التنبيه بما سواها من طرق تنبيه ، بالإضافة إلي أنها تقوم بالتخلص من السموم التي ربما وجودها هو السبب في إحداث هذا الخلل .
5 ـ هذا ما يطلق عليه هي عملية تنشيط جهاز الإستشفاء الذاتي بجسم الإنسان وهو أحدالمكنونات والأسرار التي أودعها الله عز وجل في جسم الإنسان ، ويعتبر جهاز المناعة جزءا من هذا الجهاز المعني بمقاومة الأمراض والدفاع عن الجسم ، كما يعتبر الجلد هو أول خطوط الدفاع المناعية كما نعرف جميعا .
و خلل نوعي في حالة تناول أنواع معينة مثلا على حساب أنواع أحري .
فبالإضافة إلى تنشيط هذه النقاط سواء بالحجامة أو غيرها يجب
3 ـ الحجامة والريفلكسولوجي :
فإن الأعضاء الداخلية أثناء مرحلة التكوين الجنيني تشترك مع الجلد بروابط مباشرة عصبية أو كهرومغناطيسية غير مباشرة.
ونتيجة لهذا الإرتباط فإن حدوث أي خلل في أي جزء من أجزاء الجسد سواء خارجيا أو داخليا يوازيه ظهور حدوث تغييرات في مقاومات الجسم السطحية والمشتركة معه في نفس الإمداد العصبي أو الكهربي .
4 ـ الحجامة وتسكين الألم :
أولا إفراز بعض المواد ذات تأثيرا مسكنا للألم
ثانيا تسكين الألم عن طريق التحكم في بوابة الألم ( نظرية بوابة التحكم بالألم :
5ـ الحجامة وتنشيط جهاز المناعة
6 ـ الحجامة وتنشيط الهورمونات
أولا:
حجامة بعض نقاط التأثير للحجامة ويطلق عليها( النقاط الهورمونية)
ثنيا :
الحجامة تعمل على تنشيط التروية الدموية للغدد وبالتالي تعمل على مساعدة الجسم في التغلب على مسببات إلتهاب هذه الغدد الصماء فبإذالة الأخلاط السامة ، وتنشيط التروية والدورة الدموية ، بالإضافة إلى تنشيط الطاقة الخاصة بالغدد المريضة كل هذا يساعد على عودة الوظيفة الفسيولوجية للغدد إلى أقرب ما يكون لطبيعتها قبل أن تمرض .
7 ـالحجامة تعمل على تنشيط مراكز الحركة في الجسم

8 ـ الحجامة تنشط الموصلات العصبية

9 ـ الحجامة تهدئ الأعصاب

10 ـ الحجامة تعمل على التوازن الحمضي والقلوي في الدم :

11 – الحجامة تعمل على تنشيط وتجديد الدورة الدموية :
· تنشيط الدورة الدموية الشريانية : فتتحسن تغذية العضو وترويتة أجزائه المصابة .
· تنشيط الدورة الدموية الوريدية : فيتم التخلص من الأخلاط والعوادم الدقيقة التي تضر بالعضو .
· تنشيط الدورة الليمفاوية : فنتيجة لزيادة كمية الدم الوارد للعضو المصاب يزداد تركيز العوامل والخلايا المناعية ، فيحدث مايشبه عملية تنقية وفلترة سوائل الجسم .
· يث أنه سيجد أنسجة غنية بالخلايا المناعية والقتالية والدم الطازج والحيوي .










الحجامة والخلل الفسيولوجي ( العلاج المبكر بالحجامة ) :

ربما عانيت من مشاكل شبيهه بمرض من أمراض القلب مثلا وتشكو من أعراض تقول ذلك ولكن تأتي كل التحاليل والفحوصات لتقول وتؤكد أنك سليم وعلى مايرام ، ولربما عانيت من الام روماتيزمية وبعد كل الفحوصات والتحاليل يؤكد لك الأطباء أنك أيضا على مايرام ، وهذا أيضا ينطبق على عديد من المشاكل الصحية للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي وأجهزة الجسم المختلفة تشكوامن أعراض مرضية معينة وتقول الفحوصات أنك على مايرام !!

والحقيقة هي أنك فعلا لم تكن مريضا حسب التعريف الطبي الكلاسيكي للمرض ولكن حسب تقنين الطب البديل فأنت كنت تعاني من ما يسمى ( الخلل الأولي للطاقة ) أي أنك كنت فعلا مصابا بالمرض ولكن دون حدوث تغيير في فسيولوجية الجسم ، وهذه وأنت على بعد أيام أو شهور أو سنين من المرض العضوي الحقيقي .







الوسا ئل العلاجية التي يمكن أن تستفيد من الحجامة وخصوصا الحجامة الجا فة

الهدف من الوسائل العلاجية البديلة ، هو في المقام الأول إحداث نوع من التوازن للقوي المادية والطاقة والقدرة الشفائية الطبيعية للجسم شاملا في ذلك إحداث توازن عقلي وعاطفي للمريض فجميع فروع الطب التكميلي القادم زكرها يمكن توحيدها مع الحجامة وخصوصا الجافة وبنجاح عظيم لإحداث هذا النوع من التوازن وسوف نفرد بعضها باختصار شديد وهي:
1- العلاج بالضغط الإبري ( Acupressure )
2- العلاج بالعطور ( Aromatherapy )
3- طب الأيورفيدا ( Ayurvedic Medicine )
4- العلاج بالتنفس ( Breath Therapy )
5- العلاج بالطاقة ( Energy Healing )
6- العلاج بروح الأزهار ( Flower Escence )
7- العلاج بالأعشاب ( Herbal Therapy )
8- العلج المثلي ( Homeopathy )
9- العلاج بالمياة ( Hydrotherapy )
10- العلاج المغناطيسي ( Magnatic therapy ) .
11- العلاج بالتدليك ( Massage Therapy ) .
12- الطب الطبيعي(Naturopathic Therapy ) .13- العلاج بالكيغونغ ( Qigong ) .
14- العلاج بعلم المنعكسات ( Reflexology ) .
15- العلاج بالإسترخاء ( Relaxation Therapy ) .
16- الطب الصيني التقليدي ( Traditional Chinese Medicine ) .
17- العلاج بالمكملات الغذائية والفيتامينات ( Vitamine and Mineral Therapy ) .
18- العلاج باليوغا ( Yoga Therapy ) .
19- العلاج بالكيروبركتيك ( Chiropractic ) .
20- العلاج بالإستيوباثي) Osteopathic Therapy).
21-العلاج بالكينسيولوجي ( Kinesiologic Therapy).
22- العلاج بألكسندر تكنيك ( Alexender techniq ) . 23- العلاج بالشياتسو ( Shiatsu ) .
24- العلاج بالإستقطاب( بولاريتي ) ( Polarity ).
25- والعلاج الطبيعي ( Physiotherapy ).
مثال على العلاج بالعطور ( Aromatherapy ) :

أنواع الحجامة
1- الحجامة الخفيفة (Weak or Light Cupping )
2- الحجامة متوسطة الشدة( Medium Cupping )
3- الحجامة القوية ( Strong Cupping )
4- الحجامة الإنزلاقية( Moving or Sliding Cupping )
5- الحجامة الإبرية ( Needle Cupping )
6- الحجامة الحارة بالموكسا( Hot Cupping Moxa or )
7- الحجامة الفارغة ( Empty or Flash Cupping )
8- الحجامة الرطبة أو المليئة ( Full or Bleeding Cupping or Blood Letting ).
9- الحجامة بالأعشاب ( Herbal Cupping ).
10- الحجامة بالمياه ( Water Cupping ).
11- الحجامة بالفحم ( Charcol Cupping ) .
12- الحجامة التشخيصية ( Diagnostic Dry Cupping ).
13- حجامة الأطفال ( Cupping on children ) .
14- الحجامة المغناطيسية ( Magnatic Cupping ).
15- الحجامة القطبية الكهربية مع المزجات الصوتيةالحيوية
( Electrode Cupping Therapy with BICOM or Bioresonance )
16- الحجامة العطرية ( Aromatherapeutic Cupping )
17- الحجامة التقليدية ( Traditional Cupping )
18- الحجامة الجراحية ( لتفريغ الصديد والسم وتنظيف الخلراج والناسور ) ( Surgical Cupping for draining of Pus from Abscesses ,Curbuncles ,Fistulas & insect poisones ) .
19- الحجامة الشرعية ( المواضع التي ورد زكرها في السنة النبوية والتي إحتجم فيها النبي صلى الله عليه وسلم وشروطها وأوقاتها والمستحب والمكروه فيها ) .
20- حجامة الثدي المرضع ( Breast Cupping ) .
21- حجامة الحيوانات وخصوصا الإبل والخيل .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 11:07 AM   #3
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

3agek13 أنقذوا الحجامة من التعصب الأعمى

كما أنه ليس من الجيد أن تنشر مواضع الحجامة هكذا بدون التنبيه على الأخوة الذين لم يدرسوا الطب أو التمريض على الأقل أن يحذروا عملية إخراج الدم وأنا على يقين أنه في جميع دورات الحجامة يتم التنبيه على جميع الأخوة أن يقوموا بتنفيذ الحجامة جافة فقط إن لم يكن طبيبا حفاظا على صحتة وصحة من يقوم بحجامتة ولأن هناك العديد منالأخطاء التي تحدث بسبب هذا الحماس للحجامة وأن كل من يقرأ أو يأخذ دورة حجامة لعدة ساعات أو حتى أيام يتطوع ويقوم بالحجامة لكل من يعرفة ومنهم من يتخذها مهنة أو حتى منهم من يتطوع بها بدون أجر ولكن الجميع مخطء إذا قام بإخراج الدم وهو ليس أهلا لمثل هذا العمل الخطير الذي لا يجب أن يقوم به إلا طبيبا أو ممرضا أو إنسان مؤهل دراسيا ومجاز لمثل هذا العمل لأن الحجامة ياإخواني أصبحت علم كبير يمكن أن يكون منافسا قويا جدا للعديد من أفرع الطب البديل الموجودة حاليا ولكن للأسف نحن من يخرب هذا ويسئ لسمعة هذا الإعجاز العلمي الأبدي للحجامة وهي من طب الفطرة قبل أن تكون طب نبوي إما بالتعصب لمواضع محدودة بدون أي علم للإخوة المتعصبون فقط للكاهل والأخدعين لماذا لا تحتجم بالقرن أيضا فلنتقي الله في أنفسنا وفي سنة نبينا صلى الله عليه وسلم


التعديل الأخير تم بواسطة ناصر توحيد ; 11-12-2008 الساعة 11:12 AM. سبب آخر: أخطاء كتابية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 11:40 AM   #4
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

I15

أضيف هذا الرد للأخ أبو سراقة من طبيب متخصص طب بشري وباحث في إعجاز الحجامة أرجو أن لا تكون مضيقا على نفسك وبفكرك هذا أيضا تضيق على العديد من المسلمين فإن الحجامة علم أرشد إليه النبي ( ص) وقد كان موجودا قبل البعثه ، ولا تنهر الطب الصيني ألم يكن يعلم المصطفى بمعتقداتهم البوذية عندما قال أطلبوا العلم ولو في الصين فلولا الطب الصيني حاليا ما تربعت الحجامة على عرش الطب البديل حاليا لأن ما يمارس في جميع أنحاء العالم المتقدم حاليا يعرف بما يقال الحجامة على نقاط الطاقة ولولا نظريات الطب الصيني ماإستطعنا تفسير ألنظريات التي تفسر عمل الحجامة وإكتشاف العديد من المواضع المعجزة لعلاج مئات الأمراض ولولا الطب الغربي أيضا وأدواتهم البحثية ماستطعنا إقتناء الأجهزة التي تشخص ما قبل وبعد الحجامة والتأكد بما لا يدع مجالا للشك من فائدة الحجامة ( ألم يقل الله عز وجل ( سنريهم أياتنا في الأفاق ... الآية ) صدق الله العظيم فإذا أنكرنا التقدم العلمي للحجامة فلماذا لا تحتجم بالقرن وهل كانت أيام النبي الأمراض المستحدثة التي توجد أيامنا ,هل أغلقنا عقولنا عندما نقول أن الحجامة وإعجازها توقف فقط عند المواضع التي إحتجم فيها المصطفي (ص ) أما بالنسبة للمحازير في أمور الطب هلنتجاهلها إن لم ترد في حديث أو نص عن النبي (ص) ولا نأخذ بها ؟ فالمحازير والإحتياطات والمواضع الحديثة وخلافة وضعها أهل العلم وهم أهل الذكر وإن كانوا كفارا أو مسلمين أو بوذيون ( ألم يقل الله تعالى ( إسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ... الآية ) صدق الله العظيم هدانا الله وإياكم فأنا مسلم غيور على ديني مثلكم تماما وأكرة أن يؤتى الإسلام من أهله دون قصد أو علم .
أخوكم دكتور / ناصر توحيد
الدكتور الفاضل ناصر التوحيد حياكم الله, قوانين المنتدى تمنع وضع أرقام الهواتف إلا بعد إذن الإدارة, نرجو منكم التفهم.


التعديل الأخير تم بواسطة الحـياة الطيبة ; 12-12-2008 الساعة 09:11 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 07:37 PM   #5
معلومات العضو
الحـياة الطيبة
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية الحـياة الطيبة
 

 

افتراضي

الأخ الفاضل ناصر توحيد الحديث المذكور وهو حديث : ( اطلبوا العلم ولو بالصين ، فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم )
قال الشيخ الألباني في ضعيف الجامع
( موضوع ) برقم (906) .
والحديث الثابت هو ما رواه ابن ماجة من حديث أنس بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ) ( 220 ) وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجة . والمقصود بالعلم هنا هو العلم الشرعي . قال الثوري : هو العلم الذي لا يُعذر العبد في الجهل به ، والله أعلم .
http://www.islam-qa.com/ar/ref/13637
حديث اطلبوا العلم ولو بالصين أخرجه ابن عدي والبيهقي في المدخل والشعب من حديث أنس. وقال البيهقي: متنه مشهور وأسانيده ضعيفه. وقال الإمام المناوي في فيض القدير: قال ابن حبان: باطل لا أصل له والحسن ضعيف وأبو عاتكة منكر الحديث. وفي الميزان أبو عاتكة عن أنس مختلف في اسمه مجمع على ضعفه.. وحكم ابن الجوزي بوضعه ونوزع بقول المزي: له طرق ربما يصل بمجموعها الحسن.
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...ang=A&Id=34979
فتاوى موقع يسألونك للشيخ الدكتور حسام الدين عفانه :
6/7/2001
فتاوى موقع يسألونك للشيخ الدكتور حسام الدين عفانه :
6/7/2001
( اطلبوا العلم ولو في الصين ) ليس حديثاً، يقول السائل : إنه سمع خطيب الجمعة يقول : صح الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال اطلبوا العلم ولو في الصين ) فهل هذا الحديث صحيح كما زعم ذلك الخطيب ؟
الجواب : إن هذا الحديث باطل بل قد ذكره ابن الجوزي في الموضوعات أي الأحاديث المكذوبة على الرسول صلى الله عليه وسلم . وقال الشوكاني رواه العقيلي وابن عدي عن أنس مرفوعاً . قال ابن حبان : وهو باطل لا أصل له وفي إسناده أبو عاتكة وهومنكر الحديث …) الفوائد المجموعة ص 272 وانظر المقاصد الحسنة ص 93 وكشف الخفاء 1/138 . وقال الشيخ الألباني عن الحديث بأنه باطل ثم ذكر من رواه ثم قال :[ وخلاصة القول أن هذا الحديث بشطره الأول - أي اطلبوا العلم ولو بالصين - الحق فيه ما قاله ابن حبان وابن الجوزي - أي باطل ومكذوب - إذ ليس له طريق يصلح للاعتضاد به ] السلسلة الضعيفة 1/415-416 . وأخيراً فإن من الواجب على خطباء المساجد أن يتأكدوا من درجة الأحاديث التي يذكرونها في خطبهم حتى لا يسهموا في الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن في الأحاديث الصحيحة والحسنة ما يغني ويكفي عن الأحاديث الباطلة والمكذوبة .

من موقع أهل الحديث
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=128484
نرجو الإطلاع على هذا أيضا
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/S...ang=A&Id=60804

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-12-2008, 08:12 PM   #6
معلومات العضو
فاديا
روائع القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

الدكتور الفاضل ناصر توحيد

حياك الله بيننا في منتدى الرقية الشرعية

عذرا تم نقل مشاركاتك الى موضوع منفصل لإلقاء الضوء عليه وابداء الآراء من قبل مشرفينا


فهمنا بعض ما وجهت اليه تعليقاتك ولم نفهم لمن وجهت الجزء الآخر منها على اي حال سنعتبرها نصائح عامة وجزاك الله خيرا



وبارك الله فيكم

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


حل الأزمات يبدأ بالتفكير في مسببها الحقيقي
ولكننا لا زلنا نعالج قصير النظر بوضعه في الصف الأمامي
بدل ان نأخذه الى طبيب العيون ليصف له نظارة طبية !


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 16-02-2012 الساعة 07:27 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-12-2008, 05:40 PM   #7
معلومات العضو
د.عبدالله
مدير عام موقع ومنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر الأخ الحبيب الدكتور الفاضل ( ناصر توحيد ) على هذا الطرح الهام عن الحجامة والذي قدمه بأسلوب علمي رائع جدا وهو دليل واضح جدا على الثقافة الطبية والعلمية التي يتمتع بها الدكتور الفاضل زاده الله من فضله ومنه وكرمه ونفع الله به الإسلام والمسلمين .

ونشكره كذلك على هذا الشرح الوافي والكافي عن فضائل وفوائد الحجامة وآلية عملها على حسب الأصول والأسس العلمية الصحيحة والتي يفتقر إليها الكثير من المجتهدين في هذا المجال للأسف الشديد .

ولدي تعليق بسيط يا أخي الحبيب وأرجو أن يتسع لي صدرك لو تكرمت .. من فضلك :

أخي الحبيب : مسألة إخراج الدم وكيفية التعامل معه من ناحية الوقاية والتخلص منه هو أمر هام جدا كما تفضلت حضرتك ، ونحن ولله الحمد نجري الحجامة لأكثر من ثمانية سنوات وندرسها لتلاميذنا ، فلا يعقل أن نغفل عن هذه المسألة إطلاقا وخاصة ( التعقيم والوقاية وكيفية التعامل و التخلص من الدم ) .

قبل عام تقريبا زارني بعض المرضى برفقة طبيب لم يفصح عن نفسه في بادئ الأمر وكنت أظنه يريد أن يحتجم مع صاحبه ، وبعد أن أجريت لصاحبه الحجامة وجه إلي سؤالا .. وقال : ( ماذا تفعل بدم الحجامة يا دكتور ؟؟؟ ) قلت : أتخلص منه أرميه في برميل الزبالة الرئيسي بعد أن يجف ( أكرمكم الله ) ، أربط الكيس وأحكم إغلاقه وهو كيس مخصص وسميك وفي النهاية يذهب إلى المحرقة كما هي العادة عندنا .

قال : ولكن هذا خطأ !!!
قلت : ولماذا خطأ ؟؟؟
قال : يمكن أن يكون صاحب هذا الدم مصاب بالإيدز أو التهاب الكبد الفيروسي أو أي مرض معدي آخر .
قلت : طيب أنا سأوجه لك سؤالا : هل تستطيع أن تمنع النساء من أن يرمين الحفاظات الخاصة بهن والملوثة بدم الحيض في براميل الزبالة ( أكرمكم الله ) وقد تكون صاحبة هذا الحفاظ مصابة بأحد الأمراض المعدية فما رأيك ؟؟؟

سكت قليلا وبعدها قال : لا طبعا مستحيل !!!

قلت له فما بالك إذا بالألوف المؤلفة من النساء اللاتي يرمين هذه الحفاظات في براميل القمامة 7 مرات في الأسبوع ( من كل شهر ) وهذا إن لم يكن أكثر على حسب الظروف إذا لم يكن هناك دوافع أخرى للغيار بين الحين والآخر .

بينما نحن نعمل الحجامة وعلى حسب الظروف في الشهر مرة أو مرتين وقد لا نعمل الحجامة لمدة شهرين ، وهذا يعتمد طبعا على حسب الحالات التي تمر علينا بين الحين والآخر وقد لا تتعدى عشرة أشخاص تقريبا ، وقد نؤجل أحيانا الحجا مات الوقائية للشهر والثلاثة أشهر ونعتذر عن الناس بسبب مشاغلنا وارتباطاتنا والتزاماتنا الأخرى ، ونعطي الأولوية للحالات الضرورية والطارئة وهي ليست بذاك الحد .

ومع كل ذلك فإننا نجد الفرق شاسع جدا إذا ما قارنا بين كمية ما يتلف من دم الحجامة وما ذكرنا أعلاه .

ولقد بينا عن هذه المسألة في مناسبة سابقة هنا في المنتدى وفي هذه الساحة بالذات ولكنني لا أذكر أين بالتحديد ولعل أحد المشرفين يدلنا عليها إن شاء الله .

أما بخصوص مسألة أوقات وأيام الحجامة أو أيام النهي ستجدها في السلسلة الذهبية للشيخ الألباني رحمه الله .

مع خالص احترامي وشكري وتقديري يا حضرة الدكتور الفاضل حفظك الله .

والشكر موصول مع خالص الاحترام والتقدير لمشرفتنا القديرة وأديبة المنتدى نائبة المدير العام ( فاديا ) حفظها الله .

ونقول للدكتور الفاضل والأخ الحبيب أهلا وسهلا بك في منتدى الرقية الشرعية وننتظر المزيد من إبداعاتك ومساهماتك إن شاء الله تعالى .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2008, 07:08 PM   #8
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

افتراضي

شكرا للإهتمام والرد القيم ولكن لي تعليق بسيط وهو لو طبقنا نظريتك عن إلقاء مخلفات الحجامة كعمل جراحي بالقمامة مقياسا على ماتفعله النساء اللا ئي يتخلصن من الفوط الصحية للحيض في القمامة أعتقد أن الأمر لا يستقيم ولا يمشي بهذه الصورة وإلا لتخلصت المستشفيات من مخلفاتها بهذه الطريقة ولكن مايحدث هو إن لم تتوفر لمن يقوم باالحجامة طريقة علمية وهي عن طريق التعاقد مع شركات متخصصة في التخلص من النفايات الطبية مثل تلك التي تتعامل معها المستشفيات والعيادات الطبية فلا داعي له أن يلوث البيئة وأن يرتكب ذنب ربما بسبب إنتقال عدوى بطريقة عشوائية ولو حتى للعامل الذي يتخلص من النفايات العامة وبهذا تكون الحجامة فقط في المراكز المرخص لها من الدولة وتحت إشراف البلديات وأقسام الصحة بها حيث هنا في الإمارات لا يمكن تجديد الترخيص بدون عقد النفايات الطبية ولذلك أعتقد أن القياس الذي تفضلت به ربما يكون خاطئا ولا يبرر التخلص الجيد والأمن من مخلفات طبية تحتوي على كثير من المسببات المرضية والكلام هنا ليس عن حضرتكم بالذات فالكلام عام عن ألاف الذين يمارسون الحجامة بالعالم العربي ويخرجون ألاف الأكياس من الدم والذي على الأقل 30% منه ملوث بميكروبات قاتلة ......
وشكرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-12-2008, 04:58 PM   #9
معلومات العضو
د.عبدالله
مدير عام موقع ومنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

شكرا لك أخي الحبيب على هذا التوضيح الهام ، ونحن نحترم رأيك ( وهو الصواب ) .. ولكن ..

تقول حضرتك: ( فالكلام عام عن آلاف الذين يمارسون الحجامة بالعالم العربي ) إذن المشكلة عامة يا أخي الحبيب وليست محصورة بفئة معينة أو قليلة من الناس ، وهي مشكلة ليست لها حل ، ومن الصعب جدا مراقبة كل هؤلاء الناس وخاصة الذين يجرون الحجامة في بيوتهم وبعض الأماكن الخاصة والتي لا تخضع للرقابة الصحية ، بل رأيت بنفسي وبأم عيني أشخاصا يجرون الحجامة بأكواب ( جبن كرفت وبعض الفناجين الصغيرة ) والتي تستخدم للشاي أو القهوة .. ويرمون الدم وكاسات الحجامة في القمامة بشكل عشوائي ، وبعضهم من يقوم بتنظيف هذه الأكواب وغسلها بالماء والصابون وإعادتها إلى العلب مرة أخرى .. وحدث ولا حرج !!!

من السهل جدا يا أخي الحبيب أن تراقب وزارة الصحة العيادات الخاصة أو المستشفيات ، ولكن من الصعب جدا أن تراقب ما يجري أو يحدث خلف جدران البيوت ، من الصعب يا أخي السيطرة أو البحث عن هؤلاء الناس وتفتيش بيوتهم ، وهي قضية حساسة جدا ، ثم أن هنالك بعض الناس ورثوا الحجامة من آبائهم وأجدادهم ويعتبرونها إرث وطب شعبي ، وهذا غير الكي والفصد والخ .... ويعتز به الناس ويعتبرونه من ( التراث الشعبي ) .

وخاصة أن بعض هؤلاء قد يلجأ إليهم بعض الشخصيات البارزة والمرموقة من ذوي السلطة والنفوذ ، سواء كان ذلك على مستوى الوزارات أو الدوائر الحكومية ، فبالتالي يكون من الصعب مواجهة هؤلاء المعالجين أو الاحتكاك معهم بأي شكل من الأشكال .

أما بخصوص الكلام الذي دار بيني وبين الأخ الطبيب كان قبل عام تقريبا يا أخي الحبيب ، وأنا ما كتبته لحضرتك إلا كمثال ، وعموما لقد كنا أفضل من غيرنا بكثير إذا ما قارنا بأنفسنا معهم .

أما الآن فإننا نوجه جميع المرضى والمراجعين إلى عيادة الإحسان الخيري ( بإمارة عجمان ) وهناك يتم التخلص من الدم على حسب القوانين والشروط الصحيحة والتي تخضع لرقابة خاصة من وزارة الصحة .

مع خالص احترامي وتقديري يا أخي الحبيب .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-12-2008, 09:31 PM   #10
معلومات العضو
ناصر توحيد

إحصائية العضو






ناصر توحيد غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة united_arab_emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 الحجامة كما أفهمها

 

I15 شكر خاص

شكر خاص للأخ أبو شعيب رجاء التوضيح عن كم عدد المراكز التي تمارس الحجامة بالدولة ( الإمارات ) وأسمائها وهل هناك معاهد حاليا تدرس الحجامة وتعطي شهادة معتمدة داخل الدولة .وتفضلوا بقبول وافر التحية وشكرا لتوضيح إخراج الحديث وعموما معناه لا يتعارض مع مبدأ ديننا في الحث على طلب العلم وجزاكم الله خيراأخوكم د.ناصر توحيد


التعديل الأخير تم بواسطة ناصر توحيد ; 17-12-2008 الساعة 09:37 PM. سبب آخر: أخطاء إملائية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::