موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 26-04-2005, 03:33 PM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question أحاديث الفتن إلى قيام الساعة وإنزالها على الأحداث المعاصرة ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم ........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حديث الفتن إلى قيام الساعة .....

أخي أبو البراء حفظك الله و أيدك بالحق أود أن تفيدنا عن هذا الحديث

تقديم ...

هناك حديث طويل تحدث به النبي صلى الله عليه وسلم

و أوضح فيه الفتن منذ البدء إلى قيام الساعة حتى أنه ذكر كل شخص قائد

بإسمه وصفته وما تحته من جند وغيرة وماهي فتنته حتى كان وقت صلاة

الظهر فصلى ثم أرتقى المنبر إلى العصر فصلى ثم إرتقى المنبر حتى غابت

الشمس ....

فيقول الصحابه أن أعلمنا هو أكثرنا حفظًا ...

وقد ذكرت بعض الكتب أسم الكوت ( وتعني الكويت ) و اسم ( صدم أو صدام )

في هذا الحديث .....

فقد روى فيه أبو هريرة و عمرو بن العاص و غيرهم وكل واحد له جزء

غير صاحبه وهو علم يجب علينا الالمام به في هذا الزمان...
=============
الحديث رواه مسلم
إخبار النبي صلى الله عليه وسلم فيما يكون إلى قيام الساعة = الفتن وأشراط الساعة
لفظه "
‏ ‏و حدثني ‏ ‏يعقوب بن إبراهيم الدورقي ‏ ‏وحجاج بن الشاعر ‏ ‏جميعا ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عاصم ‏ ‏قال ‏ ‏حجاج ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عاصم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عزرة بن ثابت ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏علباء بن أحمر ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو زيد يعني عمرو بن أخطب ‏ ‏قال ‏
‏ صلى بنا رسول الله ‏‏ صلى الله عليه وسلم ‏‏ الفجر وصعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر فنزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر ثم نزل فصلى ثم صعد المنبر فخطبنا حتى غربت الشمس فأخبرنا بما كان وبما هو كائن فأعلمنا أحفظنا ‏.
=============
وراه الإمام أحمد في المسند بلفظ"

‏حدثنا ‏ ‏أبو عاصم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عزرة بن ثابت ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علباء بن أحمر اليشكري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو زيد الأنصاري ‏ ‏قال ‏
‏ صلى بنا رسول الله ‏‏ صلى الله عليه وسلم ‏‏ صلاة الصبح ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت الظهر ثم نزل فصلى الظهر ثم صعد المنبر فخطبنا حتى حضرت العصر ثم نزل فصلى العصر فصعد المنبر فخطبنا حتى غابت الشمس فحدثنا بما كان وما هو كائن فأعلمنا أحفظنا ‏

هلا أخبرتنا شيخنا الفاضل أبو البراء عن محتوى هذا الحديث الطويل

وما تحدث به النبي صلى الله عليه وسلم ....

أخوكم المتأمل خيرًا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-04-2005, 03:34 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أخي الكريم ( المتأمل خيراً ) حول ما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أحداث الساعة ، وذكر كل ما يتعلق بها ، فهذا هو عين الحق 0

يقول القاضي عياض – رحمه الله - : ( لقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بم يكون إلى قيام الساعة ، وذلك مما أطلعه الله عليه من الغيوب المستقبلة ، والأحاديث في هذا الباب كثيرة جداً ، حتى بلغت حد التواتر المعنوي ) ( الشفا بتعريف أحوال المصطفى – 1 / 650 ) 0

وإليك أخي الحبيب بعض الأدلة النقلية الصريحة في هذا الباب من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم :

* عَنْ حُذَيْفَةَ - رَضِي اللَّه عَنْه - قَالَ : ( لَقَدْ خَطَبَنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُطْبَةً مَا تَرَكَ فِيهَا شَيْئًا إِلَى قِيَامِ السَّاعَةِ إِلَّا ذَكَرَهُ ؛ عَلِمَهُ مَنْ عَلِمَهُ ، وَجَهِلَهُ مَنْ جَهِلَهُ ، إِنْ كُنْتُ لَأَرَى الشَّيْءَ قَدْ نَسِيتهُ ، فَأَعْرِفُ مَا يَعْرِفُ الرَّجُلُ إِذَا غَابَ عَنْهُ فَرَآهُ فَعَرَفَهُ ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام البخاري في صحيحه – كتاب القدر ) 0

* وعَنْه – رضي الله عنه - أَنَّهُ قَالَ : ( أَخْبَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى أَنْ تَقُومَ السَّاعَةُ ، فَمَا مِنْهُ شَيْءٌ إِلَّا قَدْ سَأَلْتُهُ ، إِلَّا أَنِّي لَمْ أَسْأَلْهُ : مَا يُخْرِجُ أَهْلَ الْمَدِينَةِ مِنَ الْمَدِينَةِ ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الفتن وأشراط الساعة ) 0

* وعن أَبُو زَيْدٍ - يَعْنِي عَمْرَو بْنَ أَخْطَبَ الأنصاري – رضي الله عنه - قَالَ : ( صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفَجْرَ ، وَصَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَخَطَبَنَا حَتَّى حَضَرَتِ الظُّهْرُ ، فَنَزَلَ ، فَصَلَّى ، ثُمَّ صَعِدَ الْمِنْبَرَ ، فَخَطَبَنَا حَتَّى حَضَرَتِ الْعَصْرُ ، ثُمَّ نَزَلَ ، فَصَلَّى ، ثُمَّ صَعِدَ ، الْمِنْبَرَ فَخَطَبَنَا حَتَّى غَرَبَتِ الشَّمْسُ ، فَأَخْبَرَنَا بِمَا كَانَ وَبِمَا هُوَ كَائِنٌ ، فَأَعْلَمُنَا أَحْفَظُنَا ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الفتن وأشراط الساعة ) 0

* وقَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ : ( وَاللَّهِ إِنِّي لَأَعْلَمُ النَّاسِ بِكُلِّ فِتْنَةٍ هِيَ كَائِنَةٌ فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَ السَّاعَةِ ، وَمَا بِي إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسَرَّ إِلَيَّ فِي ذَلِكَ شَيْئًا لَمْ يُحَدِّثْهُ غَيْرِي ، وَلَكِنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَهُوَ يُحَدِّثُ مَجْلِسًا أَنَا فِيهِ عَنِ الْفِتَنِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَعُدُّ الْفِتَنَ : مِنْهُنَّ ثَلَاثٌ لَا يَكَدْنَ يَذَرْنَ شَيْئًا ، وَمِنْهُنَّ فِتَنٌ كَرِيَاحِ الصَّيْفِ ؛ مِنْهَا صِغَارٌ ، وَمِنْهَا كِبَارٌ )
قَالَ حُذَيْفَةُ : ( فَذَهَبَ أُولَئِكَ الرَّهْطُ كُلُّهُمْ غَيْرِي ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الفتن وأشراط الساعة ) 0

فكل ما ذكرته لك أخي الحبيب ( المتأمل خيراً ) يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبر أمته بكل ما هو كائن إلى قيام الساعة مما يخصهم 0

ومما لا شك فيه أن أشراط الساعة قد نالت من الإخبار بالغيب النصيب الأوفر ، ولهذا جاءت أحاديث أشراط الساعة كثيرة جداً ، ورويت بألفاظ مختلفة ؛ لكثرة من نقلها من الصحابة - رضي الله عنهم - 0
ولو أمعنا النظر في العصر الذي نعيش فيه لوجدنا أن كثير من الأشراط الصغرى قد ظهرت وليس الموقف يسمح بذكرها أو ذكر بعضها 0

إلا أنه لا يجوز أن ننزل تلك الأحاديث على الوقائع التي تجري الآن ، ونذكر ما ذكرت مثل صادم ونحو ذلك كما فعل بعض الكتاب هداهم الله ، ونحن لسنا متعبدين الله بذلك ، أما الوقائع التي نعيشها اليوم فمما لا شك فيه أنها تعد من أشراط الساعة ، ولكن أعود فأقول أنه لا يجوز أن ننزل الأحاديث على الوقائع والأحداث الجارية في هذا اليوم ، وبخاصة أن كثير من تلك الأحاديث التي اعتمد عليها الكتاب والمؤلفون هي أحاديث موضوعة أو ضعيفة ، سائلاً المولى عز وجل أخي الحبيب ( المتأمل خيراً ) أن يعصمنا من فتن الدنيا والآخرة ، وأن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::