المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسئلة الأخت التي يحصل لها حركة ****ة في العين وعلى اثرها تحصل مشاكل لها ؟؟؟


سراب البيد
15-09-2009, 06:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد

اولا : لكم سعدت بهذا الترحيب منكم جميعا حفظكم الله ورعاكم وجزاك الله عني خير الجزاء وانزلكم منزل السعداء .. اللهم آمين

ثانيا : شيخنا الحبيب الفاضل حفظك الله ورعاك وبارك في عمرك وعملك وشكر الله سعيك وجزاك الله خير الجزاء على هذا التفصيل والتأصيل والشرح الوافي الكافي , جعله الله في ميزان أعمالكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .

ثالثا : شيخنا الفاضل أبشرك أن الأخت دخلت المنتدى وقرأت ما كتبتموه وفصلتموه عن حالتها وللأخت بعض الإشكالات والأسئلة وترجو منكم الإجابة عليها مشكورين مأجورين وأسئلتها كما يلي :

1- هل من الممكن تطبيق هذا العلاج الذي ذكرتموه في فترة العذر الشرعي أم يجب أن تكون على طهارة كاملة تامة ؟

2- هل يجب عليها التقيد والالتزام بنفس الرقية الموجودة في المنتدى كما هي أم من الممكن أن تقرأ من الرقية الموجودة عندها ؟

3 - هل تنفث على الماء والزيت والعسل والأمور الأخرى مرة واحدة أم تقرأ أكثر من مرة وتنفث على كل واحد مما ذكر كل على حده ؟

4- ما هي طريقة الغسل بالماء المقروء عليه ؟ هل هي كما وردت في غسل السنة كغسل الجنابة أو الحيض والنفاس أم تختلف عن ذلك ؟ وهل يكون الاغتسال وترا أم لا يشترط ذلك ؟

أعلم اننا قد أثقلنا عليكم يا شيخنا بكثرة الأسئلة ولا نملك لكم إلا الدعاء في ظهر الغيب أن يبارك الله لكم وفيكم ويجعلكم ممن طال عمره وحسن عمله ,, اللهم آمين .

وجزاك الله خير الجزاء

أخوكم المحب لكم ,,
سراب البيد

@ كريمة @
15-09-2009, 08:07 PM
اللهم اشـــــف مرضانا ومرضى المســـــلمين ..اللهم آمـــيــــن

سراب البيد
25-09-2009, 09:13 PM
اللهم آمين ..

وجزاكم الله خيرا أختي الكريمة كريمة

أبو البراء
26-09-2009, 07:32 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( سراب البيد ) ، بخصوص أسئلتكم فيسرني الإجابة على النحو التالي :

السؤال الأول : هل من الممكن تطبيق هذا العلاج الذي ذكرتموه في فترة العذر الشرعي أم يجب أن تكون على طهارة كاملة تامة ؟؟؟

الجواب : نعم ولا تثريب مطلقاً ولمزيد من التفصيل حول هذه المسألة أحيلكم للرابط الهام التالي :

( && هل يجوز للمرأة قراءة الرقية الشرعية اثناء فترة الحيض والنفاس && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=403)

السؤال الثاني : هل يجب عليها التقيد والالتزام بنفس الرقية الموجودة في المنتدى كما هي أم من الممكن أن تقرأ من الرقية الموجودة عندها ؟؟؟

الجواب : ليس شرطاً أخي الحبيب ولكن الأولى التركيز في الرقية الشرعية على ما جاء نصاً في السنة المطهرة مثل الرقية بفاتحة الكتاب وفي رواية سبعاً وكذلك أوائل سورة البقرة وآية الكرسي وأواخر سورة البقرة والكافرون والاخلاص والمعوذتين ، وكذلك الرقية بالسنة المطهرة والأولى الدعاء بالمأثور عن الرسول :salla-icon: بخصوص الأمراض عموماً ومن ذلك :

* الرقية العامة من الأوجاع والآلام والسحر وغيره :

* عن عثمان بن أبي العاص - رضي الله عنه - أنه اشتكى إلى رسول الله :salla-icon: وجعا يجده في جسده منذ أسلم ، فقال النبي :salla-icon: :

( ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر )

( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم وأبو داوود والترمذي والنسائي وابن ماجة )

* عن عائشة - رضي الله عنها - قالت :

( كان رسول الله :salla-icon: إذا أتى مريض أو أتي به قال : أذهب البأس رب الناس ، اشف وأنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما )

( متفق عليه )

* وعنها - رضي الله عنها – قالت : أن رسول الله :salla-icon: كان يرقى بهذه الرقية :

( أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت )

( متفق عليه )

* عن محمد بن سالم عن ثابت البناني قال :

( يا محمد : إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي ثم قل ( بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته ، من شر ما أجد من وجعي هذا ) 0 ثم ارفع يدك ، ثم أعد ذلك وترا ، فإن أنس بن مالك - رضي الله عنه - حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه بذلك )

( أخرجه الترمذي والحاكم وابن حبان وصححه الألباني )

* عن ابن عباس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله :salla-icon: :

( ما من مسلم يعود مريضا لم يحضر أجله فيقول سبع مرات : أسأل الله العظيم ، رب العرش العظيم ، أن يشفيك ، إلا عوفي )

( أخرجه الإمام أحمد وأبو داوود والترمذي والنسائي وصححه الألباني )

يقول المباركفوري في ( تحفة الأحوذي ) : ( والحصر غالبي أو مبني على شروط لا بد من تحققها ) 0

يقول ابن القيم - رحمه الله – في كتابه ( الطب النبوي – بتصرف ) : ( فالقلب إذا كان ممتلئا من الله مغمورا بذكره وله من التوجهات والدعوات والأذكار والتعوذات ورد لا يخل به يطابق فيه قلبه لسانه كان هذا من أعظم الأسباب التي تمنع إصابة السحر له ومن أعظم العلاجات له بعد ما يصيبه ، وعند السحرة : أن سحرهم إنما يتم تأثيره في القلوب الضعيفة المنفعلة والنفوس الشهوانية ولهذا غالب ما يؤثر فيمن ضعف حظه من الدين والتوكل والتوحيد ومن لا نصيب له من الأوراد الإلهية والدعوات والتعوذات النبوية )

* رقية العين والحسد :

* عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه – :

( أن جبريل - عليه السلام - أتى النبي :salla-icon: فقال : يا محمد ! اشتكيت ؟ فقال : ( نعم ) ، فقال جبريل – عليه السلام - : ( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك )

( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم والترمذي وابن ماجة والنسائي )

يقول القرطبي في مخطوطة برقم ( 2353 ) نقلاً عن كتاب ( أحكام الرقى والتمائم للدكتور فهد بن ضويان السحيمي ) : ( وهذا الحديث دليل على استحباب الرقية بأسماء الله تعالى ) 0

* وعن ابن عباس - رضي الله عنه - قال : كان النبي :salla-icon: :

( يعوذ الحسن والحسين ويقول : إن أباكما كان يعوّذ بها إسماعيل وإسحاق أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة )

( أخرجه الإمام أحمد والإمام البخاري وأبو داوود والترمذي وابن ماجة والنسائي )

يقول المباركفوري في ( تحفة الأحوذي ) : ( " كلمات الله " : قيل هي القرآن ، وقيل أسماؤه وصفاته ) 0

يقول الحافظ بن حجر في الفتح : ( قوله : " إن أباكما " يريد إبراهيم عليه السلام ، وقوله "بكلمات الله" : قيل : المراد بها كلامه على الاطلاق ) 0

قال الخطابي : ( كان أحمد يستدل بهذا الحديث على أن كلام الله غير مخلوق ، ويحتج بأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يستعيذ بمخلوق ) 0

* وعن عبدالرحمن بن خنبش - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله :salla-icon: :

( أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! قل قلت : وما أقول؟ قال : قل : أعوذ بكلمات الله التامات ، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، من شر ما خلق ، وذرأ ، وبرأ ، ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، وبرأ ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق يطرق ، إلا طارقا يطرق بخير ، يا رحمن ! )

( أخرجه الإمام أحمد والطبراني والنسائي والهيثمي وصححه الألباني )

* عن عائشة - رضي الله عنها - قالت :

( كان رسول الله :salla-icon: إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين )

( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم )

قال ابن كثير في ( تفسير القرآن العظيم ) : ( عن علي – رضي الله عنه - : ( أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فوافقه مغتماً فقال : يا محمد ، ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال " الحسن والحسين أصابتهما عين " قال : صدِّق بالعين ، فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ؟ قال : " وما هن يا جبريل " قال : قل اللهم ذا السلطان العظيم ، ذا المن القديم ، ذا الوجه الكريم ، ولي الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، عافِ الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين الإنس ، فقالها النبي صلى الله عليه وسلم فقاما يلعبان بين يديه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " عوّذوا أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ ، فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله ) (أخرجه ابن عساكر ، والهندي في "كنز العمال" ونسبه لابن مندة ، والجرجاني والأصبهاني)0

قال الخطيب البغدادي : ( تفرد بروايته أبو رجاء محمد بن عبدالله الحيطي من أهل تستر ذكره ابن عساكر في ترجمة طراد بن الحسين من تاريخه 000 ) 0

قلت : ولم أقف على مدى صحة الحديث إلا أنه لا يرى بأس الدعاء به نظراً لعدم تعارضه مع النصوص النقلية الصحيحة ، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( اعرضوا عليّ رقاكم 000 ) ، وكذلك فإنه لا تعارض بينه وبين الأسس والشروط الرئيسة للرقية الشرعية ، مع أن الأولى تركه والدعاء بالمأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم ) 0

قال ابن القيم – رحمه الله – في كتابه الطب النبوي – ص 168 – 170 ) : ( فمن التعوذات والرقى للعين الاكثار من قراءة المعوذتين ، وفاتحة الكتاب ، وآية الكرسي ، ومنها التعوذات النبوية 0 وذكر جملة من الأدعية والأذكار ) 0

ولكن الدعاء عموماً لا بأس به ولكن لا بد من توفر شروط وانتفاء موانع حتى يتقبل الدعاء عند الله عز وجل ، وتجوز الرقية بكل سورة وآية من كتاب الله عز وجل لعموم الأدلة على ذلك 0

السؤال الثالث : هل تنفث على الماء والزيت والعسل والأمور الأخرى مرة واحدة أم تقرأ أكثر من مرة وتنفث على كل واحد مما ذكر كل على حده ؟؟؟

الجواب : الأولى زيادة في الخير أن تنفث كلما قرأت الرقية الشرعية من الكتاب والسنة 0

السؤال الرابع : ما هي طريقة الغسل بالماء المقروء عليه ، هل هي كما وردت في غسل السنة كغسل الجنابة أو الحيض والنفاس أم تختلف عن ذلك ، وهل يكون الاغتسال وترا أم لا يشترط ذلك ؟؟؟

الجواب : نعم أخي الحبيب هو كغسل الجنابة وكما تعلم فهناك الغسل المجزئ وغسل السنة وأيهما فعلت أجزأ إن شاء الله تعالى ، والوتر أن يكون الاغتسال أيام فردية مثل : 3 أيام أو 5 أيام ، أو 7 أيام وهكذا 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( سراب البيد ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0